ايران بالعربي – الكاتب عبدالباري عطوان لصحيفة رأي اليوم: إن توقيت الهجوم الاسرائيلي على ميناء اللاذقية جاء محسوبا بدقة، أي مع بداية الجولة الثامنة وربما الأخيرة من المفاوضات النووية في فيينا بين ايران والدول الخمس العظمى بشكل مباشر، والولايات المتحدة بشكل غير مباشر…. فهناك انباء حول تحقيق تقدم كبير نتيجة تنازلات أمريكية ضخمة على صعيد تلبية الشرط الإيراني برفع كامل للعقوبات مقابل عدم اقدام ايران على تخصيب اليورانيوم بمعدلات تزيد عن 60 بالمئة والسماح للمفتشين الدوليين بدخول منشآتها النووية مجددا…. دولة الاحتلال لا تريد النجاح لهذه المفاوضات لعدم شمولها على البرنامج الصاروخي الإيراني والدور الإقليمي لإيران في منطقة الشرق الأوسط واحتفاظها في الوقت نفسه بخبراتها الجبارة التي تؤهلها لصنع قنبلةنووية في بضعة اشهر كدولة “حافة نووية”.

اترك تعليق