إيران بالعربي- الكاتب “حميد رضا ترقي” لصحيفة “ابتكار” الايرانية:

الاوروبيون يعتقدون أنهم يواصلون مباحثات الجولة النووية السابقة التي جرت في عهد الرئيس الايراني السابق “حسن روحاني” في حين أن حسابات حكومة الرئيس “ابراهيم رئيسي” مختلفة تماما عن ما تم الحديث عنه في الماضي.

لقد تفاجأ الأوروبيون بمواقف الوفد الإيراني القوية، ففي الجولات السابقة كانت المبادرة بيد الجانب الأوروبي وهو الذي كان يقود المفاوضات، لكن في الجولة هذه قدم الوفد الإيراني مقترحين، وبالتالي لا خيار أمام الأوروبيين سوى قبولهما لأنهما ينطبقان مع الاتفاق النووي وقرار محلس الأمن 2231 المنطقي.

اترك تعليق