ايران بالعربي – صحيفة “كيهان”:

لقد توصل الغربيون أنفسهم إلى نتيجة مفادها أن عهد التحدث والضحك المتبادل بين مسؤولي الخارجية الإيرانية والأمريكية قد ولى، ففي هذه الفترة من عمر النظام الإسلامي، انتهت مرحلة تحمل الشعب والحكومة، حيث لم يعد يخضعا بعد الآن للإملاءات الأمريكية والخداع الأوروبي، وبما ان كبير المفاوضين الايرانيين “علي باقري” استخدم كلمة “بداية المفاوضات” بدلاً من “استئناف المفاوضات”، فهذا يعني ان الجولات الـ6 السابقة من المفاوضات كانت عبارة عن مسودة وليست اتفاقية حسب وجهة نظر الحكومة الايرانية الجديدة.

اترك تعليق