إيران بالعربي- الكاتب مالك عابدة للميادين نت: الاتفاق بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية ليس عاديا ولا يمكن التقليل من شأنه أبدا، فقد حاول رئيس الوكالة رفائيل غروسي الحصول عليه خلال زيارتين متتاليتين إلى طهران وسلسلة لقاءات عقدها مع المسؤولين الإيرانيين، إلا أن إيران وبسبب خبرتها وحنكتها في التفاوض فضلت استخدام هذه الورقة الرابحة أثناء محادثات فيينا وليس قبلها، هي مناورة ذكية تحسب لمصلحة الفريق التفاوضي الإيراني الجديد، فقد أزالت طهران بموجبها قلق الوكالة الدولية المتعلق بضرورة مراقبة ما يجري في منشأة_كرج وتسجيله وبالتالي دفعت المحادثات الثنائية التي تجريها مع الوكالة الدولية قدما، ولم توصلها إلى طريق مسدودة.

اترك تعليق