ايران بالعربي – إعلاميون ومراسلون لقنوات عربية واسلامية في ايران وفي بيان لهم يدينون القرار البريطاني بفرض عقوبات على مذيع ومراسل هيئة الإذاعة والتلفزيون الايرانية “علي رضواني” بتهمة انتهاك حقوق الإنسان.

البيان وصف القرار بـ”المخزي والجبان” واعتبره دليلا على نقض أبجديات الديمقراطية وحرية التعبير وحقوق الانسان من قبل “لندن”.

وكانت السلطات البريطانية وضعت أسماء ثلاثة من الإيرانيين إلى القائمة الجديدة للعقوبات البريطانية هم “علي قناعة كار” محقق في محكمة ايفين شمال طهران، و “غلام رضا ضيائي” الرئيس السابق لسجن إيفين، وعلي رضواني مراسل التلفزيون الإيراني.

واشتهر اسم “رضواني” ببرامج “لا مجاملة” المتعلقة بإجراء لقاءات مع مسؤولين في إيران ومقابلات مثيرة مع بعض السجناء وشخصيات معارضة للنظام الايراني تم استدراجها والقاء القبض عليها من قبل الجهات الأمنية في البلاد.

اترك تعليق