ايران بالعربي- الكاتب “محمد صادق جوادي حصار” لصحيفة “افتاب يزد” الايرانية:

استؤنفت محادثات فيينا هذه الأيام، لكن الأمريكيين بصفتهم العضو الأكثر حسما وفعالية ليسوا على طاولة المفاوضات، لذلك قد يكون لعودة واشنطن إلى طاولة المفاوضات تداعيات على إيران حيث بامكانها استخدام آلية الزناد في المستقبل وخلق عقبات أمام طهران.

من ناحية أخرى إذا لم تكن اميركا حاضرة على طاولة المفاوضات فلن تكون للمفاوضات نهاية.

لذا يتوجب على ايران حاليا القيام بأمرين مهمين.

الأول هو التأكيد امام الرأي العام العالمي بأنها جاءت إلى المحادثات بحسن نية وانها تريد حلا للمشكلات، والثاني هو أن الأمريكيين هم الذين لا يرغبون الدخول في حوار جاد وبناء.

اترك تعليق