إيران بالعربي- صحيفة “اعتماد”:

مهما كان تأثير العقوبات كبيرا على الاقتصاد الإيراني، الا أن الارقام والمتغيرات تدل على سوء الأوضاع من حيث ادارة الملف الاقتصادي داخليا، وفي هذا المجال لا بد من الإشارة الى الواقع الاقتصادي للبلاد حيث يعاني ارتفاعا حادا في السيولة وقد بلغ معدل التضخم السنوي 44.4% لذا فإن الحفاظ على القدرة الشرائية بات صعبا جدا والناس تحاول منع انخفاض هذه القدرة عن طريق تحويل أموالهم إلى الذهب و العملات الأجنبية.

وبالنظر إلى ظروف الحكومة وإمكانية زيادة عجز الموازنة إلى أكثر من 600 ألف مليار تومان (حوالي 20 مليار دولار) العام المقبل،

لا يبدو أن هناك احتمالا منطقيا واقتصاديا لخفض سعر صرف العملات، ما لم تنظر الحكومة حقا في إجراء تغييرات جوهرية في ميزانية العام المقبل.

اترك تعليق