إيران بالعربي – الكاتب “جلال خوش جهره” لصحيفة “ابتكار” الإيرانية:

ينصب تركيز الجهود في السياسة الغربية الآن على خلق الظروف الموضوعية والعقلية اللازمة لحث “بايدن” واعضاء ادارته على اتباع الدبلوماسية وتغيير موقفهم تجاه طهران.

وقد أعطت هذه الجهود المزيد من الفرص، خاصة في أعقاب ما فسر على أنه فشل الجولة السابعة من محادثات فيينا.

على الرغم من عدم تحدث أي طرف في فيينا حتى الآن علانية عن فشل المحادثات ونهايتها، إلا أنه كانت هناك موجة واسعة من التهديد والترغيب، الهادفة إلى تغيير سياسة “بايدن” وحكومته أمام إيران والاتفاق النووي وبالتالي إبعادها عن المساعي الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي وخفض مستوى التوتر في العلاقات بين واشنطن وطهران.

اترك تعليق