ايران بالعربي- صحيفة “يديعوت أحرونوت” الاسرائيلية نقلا عن محافل أمنية في تل أبيب:

في ضوء حقيقة أن الأمين العام لحزب الله اللبناني “حسن نصر الله” لا يرى نفسه وكيلا عن إيران وواقعا تحت وصايتها، بل زعيما إقليميا، وبسبب التطورات الداخلية التي يشهدها لبنان الذي يوشك على الانهيار والصراع على السيطرة الذي يغرق فيه الحزب، تعتقد أطراف في المؤسسة الأمنية أن “نصرالله” لن يسارع إلى الدخول في حرب قد تشنها إسرائيل لتدمير البرنامج النووي الإيراني، لكنه سيضحي بدولة لبنان وبتنظيمه كله، وبسبب الضرر الكبير الذي سيحدث هنا، فإن إسرائيل ستكون شديدة القسوة تجاهه.

في هذا الإطار تواجه المؤسسة السياسية الأمنية الاسرائيلية معضلة وهي كيفية شرح الموضوع للجمهور، وخصوصا الضرر الذي سيلحق بالجبهة الداخلية الاسرائيلية مع سقوط نحو 2500 صاروخ يوميا وتدمير 100 منشأة في اليوم.

اترك تعليق