خاص ايران بالعربي – أمين لجنة الامن القومي في البرلمان الايراني سابقا محمد “جواد جمالي”في تصريح خاص لـ”ايران بـــالعربي”:

الرئيس الأمريكي “جو بايدن” في الظروف الحالية يركب موجة العقوبات التي فرضها “ترامب” ضد ايران رغم تأكيده بانه ضد العقوبات، كما اننا نلاحظ ازدياد ضغوط الاسرائيليين وتحركات السعودية و البحرين ضد المحادثات.

هناك حالة انعدام ثقة بين الطرفين في المحادثات النووية كما ان سقف توقعات الجانبين كبيرة، وبالتالي اتصور ان المفاوضات لن تؤدي الى اتفاق سريع بين الاطراف.

ايران تطالب برفع كافة العقوبات الاميركية المفروضة عليها وتقديم ضمانات، وهذا يعرّض مواقف واشنطن للخطر، لذا يبدو اننا بعيدون قليلا عن التوصل الى اتفاق في المفاوضات النووية الراهنة.

دخول اميركا الى الاتفاق النووي يعد خطرا بالنسبة لايران لانه من الممكن ان تفعل “الية الزناد” وتحول الملف النووي الايراني الى مجلس الامن وهو مالم تتمكن من فعله في عهد “ترامب” فاميركا لم تكن عضوا حين ذاك في الاتفاق.

اترك تعليق