ايران بالعربي_ صحيفة “ابتكار” الإيرانية نقلا عن “كوروش أحمدي” احد الدبلوماسيين الإيرانيين السابقين في الأمم المتحدة:

هذه الجولة من المفاوضات النووية في فيينا هي تكملة لما سبق من جولات المباحثات السابقة، والانطباع من الاتفاقات الأولية في اليوم الأول منها كانت أكثر مما كان متوقعا، فالأطراف جميعا اعتبرت الاجتماع الأول إيجابيا.

حكومة الرئيس “ابراهيم رئيسي” لم تذهب بعيدا في توقعها في الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع الماضية بأن هدفها هو العودة إلى التزاماتها في الاتفاق النووي.

اترك تعليق