ايران بالعربي – الكاتب العراقي “أحمد محمد حسن” في مقال له لصحيفة الأخبار تحت عنوان “حيث المقاومة تكون الكرامة”:

على صعيد ردع إسرائيل، وتحت شعار أن المسلم لا يلدغ من جحر مرتين، تخلت ايران عن سياسة الصبر الاستراتيجي (التي اتبعها الرئيس السابق روحاني) لصالح سياسة الردع الإستراتيجي. وهي سياسة تقوم على إيجاد مقوّمات الردع المناسبة في مياه الخليج وبحر عمان وفي سوريا. فقوات المارينز الأميركية تعرّضوا إلى إذلال غير مسبوق في بحر عمان على يد عناصر الكوماندوس للحرس الثوري، والكيان الصهيوني ابتلع (وبمرارة) ضربة السفينة «ميرسر ستريت» وتلاشت الوعود الأوروبية والأميركية بضرورة الرد الجماعي أدراج الرياح، وذلك بسبب تغيّر معادلات الردع، وتسخين مياه الخليج في وجه الزائر غير المرغوب فيه (إسرائيل).

اترك تعليق